Home / اتهام ألعاب فيسبوك بخداع الأطفال وتكبيد ذويهم آلاف الدولارات

اتهام ألعاب فيسبوك بخداع الأطفال وتكبيد ذويهم آلاف الدولارات

كشف قاض ملفات قضية كانت مرفوعة منذ سنوات ويظهر فيها موظفو فيسبوك يتجادلون عن فرض 6545 دولار من بطاقة والدة طفل بسبب مشاركته بلعبة على فيسبوك

كشف قاض أمريكي مؤخرا ملفات قضية جماعية كانت مرفوعة منذ سنوات ويظهر فيها موظفو فيسبوك يتجادلون عن فرض 6545 دولار من بطاقة والدة طفل بسبب مشاركته بلعبة على فيسبوك، رغم أنه لم يشارك اللعب فيها سوى ايام قليلة.

وتظهر مراسلات داخلية بين موظفين في فيسبوك على موافقة مدير على  تكبيد  طفل قرابة 65000 ليصار سحبها من بطاقة ائتمانية تعود لوالدة الطفل.

وقامت منظمة ريفيل بالتقدم بالطلب للكشف عن ملفات القضية المرفوعة من قبل ذوي أطفال ضد فيسبوك، وتبين من فحوى ملفات القضية مراسلات بين موظفي فيسبوك وتظهر أن بعض العاب فيسبوك مصممة كي لا يدرك الكبار ولا الصغار أنه ألعاب مدفوعة.

ورغم أن المراسلات المذكور قد تكون قد جرت بين موظفين من مستوى الإدارة الوسطى ولا يعدو الأمر مجرد ارتكاب أخطاء وسوء تقدير من قبلهم، إلا أن الملفات الأخرى تظهر أن معظم موظفي فيسبوك كانوا مدركين لتصميم الألعاب المضلل مما تسبب باستفحال المشكلة التي تسببت باحتساب مبالغ كبيرة دون علم المشتركين بفيسبوك خلال تجربة الألعاب فيه. وتشير الوثائق أن متوسط عمر من يشارك بأكثر الألعاب شعبية وهي أنجري بيرد (الطيور الغاضبة) هو خمسة سنوات.

كما تبين أن فيسبوك لم تكن ترسل تبليغا ولا إيصالات بالدفعات التي تقتطعها من البطاقات البنكية، فيما كانت صفحتها الخاصة بالاعتراض على الدفعات لا تعمل.

تابعونا على قنوات المواقع الاجتماعية

F_icon.svg      Twitter-icon.png      51     111

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.