وأكد الملياردير الأميركي أن إدارة الشركة لن تتغير، وأنه لن يتنحى عن إدارة الشركة، بالرغم من الانتقادات الكبيرة التي لاحقت الشركة مؤخرا.

وواجه زوكربيرغ ضغوطا جديدة، حين طالب مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين الملياردير الشاب بالرد على تقارير إخبارية بأن الشركة استخدمت متعاقدين للرد على منتقدي ممارسات الخصوصية وجهود الشركة لإحباط الدعاية الروسية على شبكتها.

وقال زوكربيرغ في المقابلة إن مديرة العمليات في الشركة، شيريل ساندبيرغ، ستستمر في منصبها، “وأنها جزء مهم من فيسبوك”.

وكانت التساؤلات الأكبر تدور حول احتمالية استمرار زوكربيرغ بفرض السلطة المطلقة على مجلس إدارة فيسبوك، وهو الأمر الذي أكده زوكربرغ في اللقاء قائلا أنه سيبقى على رأس إدارة الشركة وأن التنازل أمر غير وارد الآن، بعد أن طالبه بعض حملة الأسهم بالاستقالة.

وقال زوكيربرغ: “هذه ليست الخطة (التنازل عن رئاسة فيسبوك)، لا أرى المنطق في ذلك”.

وانخفضت أسهم فيسبوك بنسبة 3 بالمئة، الجمعة، إلى 139.53 دولار ، وهو أدنى مستوى منذ أبريل 2017.

كما تراجعت ثروة زوكربيرغ، التي وصلت الآن إلى 55.3 مليار دولار أكثر من 31 مليار دولار من ذروتها في 25 يوليو الماضي.