Home / مؤسس “أبل” يطالب الجميع بحذف فيس بوك: مخاطره تتزايد

مؤسس “أبل” يطالب الجميع بحذف فيس بوك: مخاطره تتزايد

أوصى ستيف وزنياك، أحد مؤسسي شركة أبل الأمريكية، الناس “بإيجاد طريقة للتخلص من فيس بوك بسبب مشاكل الخصوصية المستمرة”.
 
حذف وزنياك تطبيق فيس بوك نهائيا من على هاتفه، ويعد أحد المؤيدين البارزين لمقاطعة فيس بوك، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
 
حذر وزنياك من أن الناس غالباً ما يفترضون أن لديهم خصوصية على الإنترنت، وأضاف أنه “أصبح قلق بشأن كل شيء عندما صار الأمر متعلق بالتنصت المحتمل ومشاركة البيانات”.
 
ويرى مؤسس شركة الأبل الرائدة في الصناعات الذكية أنه ينبغي على الجميع الشعور بالقلق حيال أن أجهزتنا الذكية تتنصت علينا.
 
وأكد ستيف وزنياك “أنا قلق بشأن كل شيء، ولا أعتقد أنه يمكننا إيقاف هذا الخطر، من يدري ما إذا كان هاتفه الخلوي لا يستمع الآن، وانتشار الأجهزة المتصلة ببعضها اليوم يعني أن محادثاتك قد لا تكون خاصة كما تعتقد”.
 
وشدد ستيف على أنه “لا توجد أي وسيلة لوقفها، ويعتقد الناس أن لديهم مستوى مرتفع من الخصوصية”.
 
وطالب ستيف الجميع بالتخلص من فيس بوك وعدم استخدامه “على الرغم من أنك قد لا تتمكن من إيقاف التنصت تمامًا، إلا أن هناك طرقًا يمكن للشخص العادي من خلالها تقييد بياناته الشخصية، بما في ذلك التخلص من فيس بوك، والأذكياء هم من يتخلصون من فيس بوك وإنستجرام ومنصات فيس بوك”.
 
وتابع فوزنياك: “يختلف الأمر من شخص إلى آخر، فبالنسبة إلى البعض مزايا فيسبوك تستحق فقد الخصوصية، لكن بالنسبة لكثيرين مثلي، يجب أن يجدوا طريقة للتخلص من فيس بوك”.
 
على الرغم من دوره الخاص في إيصال التكنولوجيا إلى المستهلكين، أشار فوزنياك إلى أن لـ”فيس بوك” مخاطر متزايدة وقيود على أنظمة اليوم.
تابعونا على قنوات المواقع الاجتماعية

F_icon.svg      Twitter-icon.png      51     111

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.