Home / “فيسبوك” تحظر شخصيات بارزة لهذا السبب

“فيسبوك” تحظر شخصيات بارزة لهذا السبب

حظرت شركة فيسبوك عددا من الشخصيات البارزة تعتبرها “خطيرة” من استخدام منصاتها الاجتماعية، متهمة إياهم بانتهاج “خطاب الكراهية”.

واتهمت فيسبوك الأمريكي أليكس جونز، مالك موقع “إنفوورز” الإلكتروني المعروف بتبني نظرية المؤامرة من وجهة نظر اليمين المتطرف، والبريطاني بول جوزيف واتسن، رئيس تحرير الموقع نفسه، بترويج خطاب كراهية.

وحظرت لنفس السبب المسؤول التحريري السابق لموقع “بريتبارت”، ميلو يانوبولوس، في حين قالت إنها ستحظر أيضاً لويس فارخان، زعيم جماعة “أمة الإسلام” الذي عبر سابقاً عن “وجهات نظر معادية للسامية”.

الشخصيات المحظورة

ويشمل الحظر أيضاً بول نهلين، المناصر لعنصرية أصحاب البشرة البيضاء، ولورا لومار، وهي ناشطة ضد الإسلام ولها حضور كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت لومار قد قيدت يديها بالأغلال في مبنى موقع “تويتر” في مدينة نيويورك الأمريكية، احتجاجا على حظرها من استخدام الموقع، وكان ذلك في شهر نوفمبر الماضي.

وكانت “فيسبوك” قد حظرت جماعات بريطانية معادية للإسلام مثل “بريطانيا أولاً”، من استخدام منصاتها الاجتماعية، في حين يمتد حظر هؤلاء إلى موقع “إنستغرام” أيضاً، الذي تملكه الشركة ذاتها.

وقالت الشركة: “نحن نحظر دائماً الأشخاص والمؤسسات التي تروج أو تنخرط في أعمال عنف وكراهية، بصرف النظر عن التوجهات أو الأفكار التي تقبع وراء تلك الأعمال”.

وأضافت في بيان لها: “إن عملية تقويم المنتهكين المحتملين تخضع لإجراءات شاملة، وهذا ما دفعنا إلى اتخاذ قرارنا بإزالة هذه الحسابات اليوم”.

وأشارت إلى أنها ستحذف كل الصفحات والجماعات والحسابات التي أطلقت على مواقعها لتمثل هؤلاء الأشخاص، ولن تسمح بترويج الأحداث التي يشارك فيها هؤلاء الأشخاص المحظورون عندما تعلم بذلك.

تابعونا على قنوات المواقع الاجتماعية

F_icon.svg      Twitter-icon.png      51     111

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.