Home / شركة أبل تخطط لإضافة خاصية تتبع النوم إلى ساعتها الذكية القادمة

شركة أبل تخطط لإضافة خاصية تتبع النوم إلى ساعتها الذكية القادمة

تقوم Apple حاليًا باختبار ميزة تتبع النوم لإصدار “Apple Watch” القادم، وفقًا لتقرير جديد صادر عن Bloomberg.

وقال التقرير أن الشركة، تصدر نموذجا جديدا من ساعتها كل خريف منذ الجيل الثاني من Apple Watches التي تم إصدارها في عام 2016، وَوفقًا لمصدر التقرير، فمن المرجح أن تبحث Apple إطلاق ساعتها الجديدة في 2020 مع ميزات مراقبة النوم.

وكما ذكرت تقارير بلومبرغ، فإن  أجهزة Fitbit، وهي المنافس الأول للأجهزة الذكية من Apple، تدعم خاصية تتبع النوم منذ فترة طويلة، وحتى تساير منافسيها، تواجه أبل تحديا كبيرا يتعلق ببطاريتها، حيث أن Fitbit تفخر بأن ساعاتها الذكية يمكن أن تستمر لمدة أسبوع على شحنة واحدة، بينما تحتاج الأجيال الحالية من Apple Watch إلى الشحن ليلاً، وهو أمر غير ممكن لجهاز مراقبة النوم.

وكانت أبل أعلنت أن إكسسواراتها وأجهزتها الذكية، ومنها ساعاتها الذكية، قد حققت إيرادات بقيمة 17.4 مليار دولار في عام 2018، وِفقاً لموقع “ماشابل”.

جدير بالذكر أن أبل لديها بالفعل منتج مراقبة مستقل قائم بذاته، والذي تبيعه حاليًا في متجرها عبر الإنترنت، والذي يطلق عليه “Beddit”، حيث استحوذت أبل على الشركة وراء الجهاز في عام 2017.

منذ إطلاق تطبيق Health لجهاز iPhone، عرضت Apple بشكل بارز علامة تبويب نوم تتعقب عادات النوم لدى المستخدم، ولكن هذه الميزة تتطلب حاليًا من المستخدمين إدخال معلومات، مثل وقت النوم، للتتبع.

مع إضافة قراءات تخطيط القلب الكهربائي (ECG) وإشعارات عدم انتظام ضربات القلب (IHR)، قامت Apple بتحويل Apple Watch من جهاز iPhone إضافي إلى جهاز مراقبة طبي مع إصدار السلسلة 4 الخريف الماضي.

وفي وقت سابق من هذا العام، قال الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك أن أكبر مساهمات الشركة ستكون ذات صلة بالصحة.

تابعونا على قنوات المواقع الاجتماعية

F_icon.svg      Twitter-icon.png      51     111

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.