الرئيسية / رحلة داخل “مدينة آيفون” الصينية

رحلة داخل “مدينة آيفون” الصينية

إذا كنت تملك جهاز “آيفون”، فإن الاحتمال الأكبر أنه من إنتاج مجمع صناعي ضخم داخل مدينة تشنجتشو الصينية، التي يقدر عدد سكانها بنحو 9.5 مليون نسمة وتقع داخل إقليم هينان أكثر أقاليم الصين فقراً.

ويعمل نحو 350.000 شخص، داخل المجمع الصناعي، الذي تتولى إدارته شركة “فوكسكون” التايوانية لصناعة الأجهزة الإلكترونية، وينتج ما يقرب من نصف أجهزة “آيفون” على مستوى العالم.

وتنشط حركة الإنتاج داخل المصنع على نحو خاص خلال شهور الصيف ليصل مستوى الإنتاج اليومي إلى 500 ألف جهاز، أو ما يقدر بـ350 جهازاً في الدقيقة.

ونظراً لضخامته وامتداده على مساحة واسعة تتجاوز 2.2 ميلاً، أطلق على هذا المجمع الصناعي اسم “مدينة الآيفون”، حيث يعيش العمال في بنايات تتألف من 10 أو 12 طابقاً.

وتنتشر الأشجار في كل مكان داخل المجمع، علاوة على وجود قوات شرطة وأمن في كل جانب. اللافت أنه منذ عقد واحد مضى، كانت تلك المساحة الشاسعة لا تضم سوى نفايات وحقول ذرة وقمح. بحلول عام 2010، اشترت الحكومة الأرض من المزارعين المحليين وجرى تشييد المصنع وتشغيله خلال العام ذاته.

ووفرت الحكومة الإقليمية للمصنع دعماً بقيمة 600 مليون دولار، علاوة على صور أخرى لا تحصى من الدعم الحكومي وحوافز ضريبية وإعانات للإبقاء على خط الإنتاج داخل تشنجتشو.

ومنذ أن بدأ المصنع عمله، حرصت الحكومة على تمهيد طرق جديدة إليه وبناء محطات طاقة، إضافة إلى معاونتها في تغطية تكاليف الطاقة والنقل، بل وتدفع مبالغ إضافية للمصنع لمعاونته على تحقيق الأهداف التصديرية الخاصة به.

ولا يقتصر الأمر على ذلك، بل تساعد الحكومة في تعيين وتدريب وتوفير السكن لعمال المصنع خلال فترات ذروة الإنتاج.

وتعد “فوكسكون” أكبر جهة توظيف خاصة على مستوى الصين، ذلك أنه يعمل لديها 1.3 مليون موظف.

ومنذ أن بدأت عملها في تصنيع أجهزة “آيفون” لصالح شركة “أبل” عام 2007، واجهت “فوكسكون” اتهامات بانتهاك حقوق العمال وتوفير ظروف عمل رديئة للعاملين لديها وتوقيع عقوبات قاسية بحق العمال الذين يقترفون أخطاءً.

كما شهد العامان 2010 و2011 موجة من حوادث الانتحار في صفوف عمال “فوكسكون”، ما أجبر الشركة بالاتفاق مع “أبل” على إقرار تغييرات داخل المصانع.

وحسب العمال الذين تحدثنا إليهم وكان عددهم أربعة، فإن روتين الحياة اليومي داخل “مدينة الآيفون” يسير على النسق التالي في مجمله:

ـ الاستيقاظ الساعة 6.30 صباحاً

ـ التوجه إلى المصنع في الـ7

ـ تناول الفطور وبدء العمل في الـ8

ـ الحصول على ساعة راحة لتناول الغداء. ويتناول معظم العاملين الغداء داخل البوفيه الخاص بالمصنع، لكن قليلين يختارون تناول الطعام في مطاعم خارج المصنع لأنها تقدم طعاماً أفضل.

ـ تنتهي نوبة العمل في الـ5، لكن حال عرض العمل لساعات إضافية، تقبل الغالبية لتظل في المصنع حتى الـ8 أو الـ10 مساءً

ـ بعد انتهاء العمل، يتناول العمال العشاء مع الأصدقاء أو يجتمعون للمشاركة في ألعاب الفيديو حتى الـ10 أو الـ11 مساءً، ثم يخلدون إلى النوم.

تابعونا على قنوات المواقع الاجتماعية

F_icon.svg      Twitter-icon.png      51     111

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

site ekle hgs yükle yapıkredi kredi kartı borç sorgulama finansbank kredi kartı borç sorgulama akbank borç sorgulama enpara giriş turkcell fatura ödeme avea fatura ödeme elektrik fatura ödeme elektrik borcu ödeme kredi kartı ile fatura ödeme vodafone fatura ödeme igdaş fatura ödeme trafik cezası ödeme iski su fatura ödeme hgs yükleme tl yükleme kontör yükleme akbank direkt halkbank internet şubesi vakıfbank internet bankacılığı denizbank internet bankacılığı hgs yükleme tl yükleme işbankası borç sorgulama ogs yükleme enerjisa fatura ödeme clk akdeniz elektrik faturası yatırma hgs yükleme enerya fatura ödeme hgs yükleme