الرئيسية / ثغرة تسمح للهاكرز استخدام “ماوس” جهاز حواسيب “أبل” دون علم المستخدم

ثغرة تسمح للهاكرز استخدام “ماوس” جهاز حواسيب “أبل” دون علم المستخدم

نجح خبير تكنولوجي وباحث أمني، يُدعى باتريك واردل، في اكتشاف ثغرة أمنية خطيرة في الكود البرمجي الخاص بنظام تشغيل أجهزة أبل ماك الأحدث كليًا.

وتسمح الثغرة للمخترق أن يتجاوز الإجراءات الأمنية الخاصة بالنظام ويقوم بالتحايل عليه وجعله يصدق أن مؤشر الماوس يتحرك، وفي الحقيقة أنه ساكن.

وقال واردل وهو رئيس قطاع البحث بشركة “Digita Security”: إن أبل وضعت في نظام تشغيلها هاي سييرا نظامًا أمنيًا خاصًا يمنع أي شخص من أن يقوم بإضافة كود برمجي خارجي إلى كود نظام التشغيل المصدري دون علم المستخدم، فيكون عليه أن يضغط زر “موافق” في رسالة تنبيهية تظهر له على الشاشة.

وبيّن أنه مع وجود الثغرة يمكن للهاكر أن يقوم بعمل حركة ماوس مصطنعة ومن ثم يضغط بالموافقة على الرسالة، وحينها لن يستطيع نظام أبل الأمني التقاط هذا التعدي.

وأوضح واردل، خلال كلمته في مؤتمر “DefCon 2018” السنوي للأمن المعلوماتي، أنه اكتشف الثغرة صدفة، عندما كان يقوم بنسخ ولصق كود تحريك الماوس، وقد أخطأ في بعض القيم التي لا بد من تغييرها، ولكن أغفل ذلك، وحينها فقط اكتشف أن الثغرة موجودة وقادرة على تخطِي إعدادات أبل الأمنية.

بدورها، علّقت الشركة الأمريكية على الثغرة الخطيرة بأنها تعمل على إصلاحها بحيث يتم تأمين خصوصية المستخدمين بشكل أفضل ومستمر.

تابعونا على قنوات المواقع الاجتماعية

F_icon.svg      Twitter-icon.png      51     111

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

site ekle hgs yükle yapıkredi kredi kartı borç sorgulama finansbank kredi kartı borç sorgulama akbank borç sorgulama enpara giriş turkcell fatura ödeme avea fatura ödeme elektrik fatura ödeme elektrik borcu ödeme kredi kartı ile fatura ödeme vodafone fatura ödeme igdaş fatura ödeme trafik cezası ödeme iski su fatura ödeme hgs yükleme tl yükleme kontör yükleme akbank direkt halkbank internet şubesi vakıfbank internet bankacılığı denizbank internet bankacılığı hgs yükleme tl yükleme işbankası borç sorgulama ogs yükleme enerjisa fatura ödeme clk akdeniz elektrik faturası yatırma hgs yükleme enerya fatura ödeme hgs yükleme