Home / تعرف على أهم أنواع المستشعرات الموجودة في الهواتف الذكية

تعرف على أهم أنواع المستشعرات الموجودة في الهواتف الذكية

تضم الهواتف الذكية العديد من المستشعرات Sensors والتي تختلف في طبيعة عملها مثل تعقب مستويات اللياقة البدنية، وتحديد الاتجاهات وكذا استشعار الضوء وبصمات الإصبع.
 
دعونا نتعرف على بعض من المستشعرات الدقيقة الموجودة في هاتفك الذكي وما يمكنها القيام به من خلال هذا المقال الذي يوضح هذه المستشعرات التي لا تحظى بقدر كافي من المعرفة بأهميتها وطبيعة عملها لدى بعض المستخدمين.
 
أهم أنواع المستشعرات الموجودة في الهواتف الذكية
مستشعر التسارع Accelerometer
 
يعد مستشعر التسارع Accelerometer من أهم المستشعرات الموجودة في هاتفك الذكي، والذي يقوم بالكشف عن اتجاه وحركة الهاتف نحو الجاذبية الأرضية، على سبيل المثال عندما تقوم بتدوير هاتفك في الوضع الأفقي بدلًا من الرأسي فإن المستشعر يعدّل تلقائيًا من وضع الشاشة لتناسب الوضع الجديد وهو مناسب عند تشغيل العديد من الألعاب التي تتطلب تغيير الوضع أكثر من مرة مثل سباق السيارات أو اللعب عبر خرائط سناب شات وتحويل وضع الهاتف من العمودي للأفقي.
 
ويتوافر مستشعر التسارع في بشكل واسع في أجهزة تتبع اللياقة البدنية (السوار الرياضي) لتتبع سير حركتك أثناء الركض أو ممارسة التمارين الرياضية، ومتاح أيضًا في العديد من الهواتف الذكية الرائدة وتتزايد أهميته مع وصول تطبيقات الواقع المعزز
 
 
مستشعر الحركة: الجيروسكوب- Gyroscope
أما مستشعر الجيروسكوب فهو يستخدم للكشف عن تغيرات الحركة الأكثر تعقيدًا وقياس دوران الجهاز بزوايا أكبر تصل إلى 360 درجة وهو مناسب للعمل مع تطبيقات الواقع المعزز ومشاهدة مقاطع الفيديو بنطاق 360 درجة.
 
ويساعد الجيروسوكوب مستشعر التسارع Accelerometer، السابق ذكره، في فهم الطريقة التي يتم توجيه الهاتف بها ويضيف مستوى آخر من الدقة على نطاق واسع يصل إلى 360 درجة مما يساعد في التقاط صور بانوراما على قدر عالي من الدقة والاحترافية.
 
وهذا المستشعر ليس حِكرًا على الهواتف الذكية فقط بل يُستخدم في مقاييس الارتفاع داخل الطائرات لكنه داخل الهاتف عبارة عن جزء صغير للغاية على لوحة إلكترونيات وقد حقق نجاحًا كبيرًا في بداية انتشاره وأثبت قدرته على الكشف عن الاتجاهات بمستوى عالي من الدقة مع أيفون 4 عام 2010.
 
مستشعر تحديد المواقع: GPS
 
عندما يتعلق الأمر بالموقع، فإن ما يتبادر إلى ذهنك هو نظام تحديد المواقع العالمي GPS الأكثر شعبية والمستخدم في تحديد المواقع عبر الاتصال بالأقمار الصناعية لتحديد موقع المُستخدم تفصيليًا على سطح الكرة الأرضية. وما يميز هذا المستشعر، أنه لا يستخدم أي من بيانات الإنترنت الخاصة بالمستخدمين والدليل أنك تستطيع رؤية موقعك في ظل فقدان الإشارة.
 
ومع الأخذ في الاعتبار أن نظام تحديد المواقع GPS يعتمد على الأقمار الصناعية في حساب زوايا التقاطع وتحديد الموقع، ففي حالة عدم العثور على أي قمر صناعي بسبب الضباب أو سوء العوامل الجوية أو أي سبب آخر فلن يستطع هذا المستشعر القيام بمهامه. وفي حين أنه لا يستخدم بيانات الإنترنت فمن المتوقع أن يستنزف قدر كبير من طاقة البطارية عند الحساب الدقيق للموقع، لذا يوصى دائمًا بالانتباه لقفل GPS.
 
ويوجد في العديد من الهواتف الحديثة مستشعر الضغط الجوي باروميتر والذي يستخدم في قياس ضغط الهواء، وهو مفيد في التنبؤ بالتغيرات المناخية قصيرة المدى مثل الأمطار ودرجات الحرارة، وهو يساعد نظام تحديد المواقع في الحصول على بيانات أكثر دقة.
 
مستشعر الماجنتوميتر: Magnetometer
 
أما الماجنتوميتر فهو من الاسم حساس مغناطيسي داخل الهاتف يستشعر المجال المغناطيسي حول الهاتف ويستخدم في تحديد اتجاهات البوصلة وقبلة الصلاة وغيرها. ويتوافر هذا المستشعر في العديد من الهواتف الذكية بمختلف إصداراتها ونظرًا لقدرته العالية في الكشف عن المجالات المغناطيسية فيمكن الاستعانة به في بعض تطبيقات الكشف عن المعادن.
 
ولا يعمل مستشعر الماجنتوميتر بمفرده لكنه يتكامل مع البيانات القادمة من مستشعر التسارع وكذا مستشعر GPS لتحديد الموقع الدقيق للمستخدم كما في خرائط أبل وخرائط قوقل.
 
مستشعر الضوء Ambient Light
 
مستشعر الضوء Ambient Light عبارة عن خلايا كهروضوئية مرتبطة بوحدات تستطيع قياس درجة الإضاءة حول بالهاتف وبناء على ذلك فهي تزيد أو تقلل من درجة سطوع الشاشة وفقًا للبيئة المحيطة بشكل تلقائي. على سبيل المثال، عند تواجدك بالغرفة والإضاءة مناسبة، فلن تحتاج لدرجة سطوع عالية في الشاشة لتتمكن من القراءة أما في حالة التعرض لأشعة الشمس المباشرة فسوف تحتاج لأقصى درجة سطوع.
 
مستشعر التقارب Proximity
 
يعمل مستشعر التقارب بطريقة مماثلة إلى حد لمستشعر الضوء لكنه تكتشف ضوء الأشعة تحت الحمراء التي لا تراها بالعين البشرية المجردة. وعادة ما يكون هذا المستشعر بالقرب من الميكروفون العلوي في هاتفك، ويصدر منه ذبذبات ليستشعر وجود جسم بالقرب منه، فعند حدوث تغير في الموجات التي تعود للجهاز مرة أخرى، يدرك المستشعر وجود هذا الجسم ويظهر ذلك عند أداء مكالمة هاتفية ووضع الهاتف بالقرب من أذنيك، فإنه يقوم بقفل الشاشة تلقائيًا لتوفير الطاقة أو تعطيل شاشة اللمس ويمكن من خلال هذا المستشعر استخدام هاتفك ككاميرا حماية أيضًا.
 
مستشعر بصمة الإصبع Fingerprint
 
يعمل مستشعر بصمات الإصبع وفقًا لطرق عديدة وأشهرها هي المستشعر البصري Optical – أقدم وأبسط مستشعرات الضوء- الذي يستخدم الضوء في قراءة بصمة الإصبع للمستخدم، مستشعر الاستقبال CAPACITIVE -أشهر نوع من أنواع المستشعرات في الهواتف الذكية- الذي يعتمد على إرسال واستقبال الإشارات الكهربية، مستشعر الموجات فوق الصوتية UltraSonic. وتعد تقنية الموجات فوق الصوتية UltraSonic هي الأفضل بين هذه الأنواع لأنها لا تتأثر بالعرق أو الكريمات وتقدم تجربة نموذجية في تسجيل الدخول الآمن للهاتف أو المصادقة للدفع عبر الجوال.
 
وهكذا استعرضنا أهم المستشعرات في الهواتف الذكية التي تتخذ نهجًا نحو أكثر دقة وإحكامًا وأكثر كفاءة في استخدام الطاقة والتي تتكامل مع بعضها البعض من أجل توفير بيانات أكثر دقة للمستخدمين.
 تابعونا على قنوات المواقع الاجتماعية

F_icon.svg      Twitter-icon.png      51     111

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.