Home / الهواتف تصيب المراهقين بالاكتئاب ويدفعهم للانتحار

الهواتف تصيب المراهقين بالاكتئاب ويدفعهم للانتحار

يبدو أن ناقوس الخطر قد دق أجراسه وهو الأمر الذى يتضح فى إدمان معظم سكان الكوكب للهواتف المحمول، خاصةً الذكية منها التى أصبحت لا غنى عنها تمامًا.
بدأت القصة فى عام 2007 مع ظهور أول هاتف آيفون من شركة آبل الأمريكية، وبداية حقبة جديدة تجاه عالم الهاتف الذكى الذى كان مجهولًا فى العقد الماضي.
ومع مرور السنوات أصبح هذا المشهد داخل المدارس الأمريكية حين يرن هاتف، ينظر كل الطلاب فى الصف لهواتفهم معتقدين أن الجرس لدي الجميع، بينما الفتيات يتابعن حسابات كيم كاردشيان بشغف طوال اليوم، الأمر الذى عزل الفريقين عن المجتمع تمامًا، وأصبحا ضحايا الهواتف الذكية والسوشيال ميديا.
وقال مركز بيو للأبحاث إن ثلاثة أرباع المراهقين أدمنوا الهاتف الذكي، بينما أضاف أحد مسؤولي فيسبوك أن جيل الألفية ينظرون إلى هواتفهم في المتوسط أكثر من 150 مرة في اليوم.
وفى العقد الماضى زادت حالات الانتحار بين الأطفال والمراهقين الأمريكيين لأكثر من الضعف، بينما تراوحت الأعمار بين 15 و19 عامًا بين الفترة من 2007 إلى 2015.
وزادت النسبة بين الأولاد بنسبة 31 % وأكثر من الضعف بالنسبة للفتيات، بينما يعكف العلماء للتوصل للسبب الرئيس عما إذا كان الهاتف الذكي أو منصات التواصل الاجتماعي تحديدًا.

تابعونا على قنوات المواقع الاجتماعية

F_icon.svg      Twitter-icon.png      51     111

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.