Home / آبل تستعد للتخلي عن آيتونز”

آبل تستعد للتخلي عن آيتونز”

بعد عقدين من إطلاق برنامج “آيتونز”، تستعد عملاق التكنولوجية “آبل” لإطلاق نموذج جديد يقدم تطبيقات منفصلة لخدمات الموسيقى والتلفزيون والبودكاست، والكتب.

ووفقا لما ذكره موقع “بلومبيرغ” السبت، فإن من المقرر أن تحل “آبل” برنامجها “آيتونز” الذي أحدث ثورة في عالم الموسيقى الرقمية بداية الألفية الثالثة وتعويضه ببرامج منفصلة خلال المؤتمر السنوي للمطورين العالميين في سان خوسيه، كاليفورنيا الإثنين المقبل.

ومن المزمع أن تعمد “آبل”، كما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي منذ مدة، إلى مواءمة استراتيجيتها الخاصة بالوسائط مع أجهزة “آيفون وآيباد”.

ومن المتوقع كذلك أن يوفر تطبيق الموسيقى الجديد بعض الوظائف التي يوفرها برنامد “آيتونز” حاليًا، مثل شراء الأغاني من خلال واجهة جديدة وخالية من الميزات القديمة.

ويوجد لدى آبل حاليا تطبيقات منفصلة للأفلام والبرامج التلفزيونية، بالإضافة إلى تطبيق للكتب، ولكن قد يتم تطوير إصدار محدث للكتب المسموعة.

وقدمت الشركة عددا من التطبيقات مثل تطبيق الأسهم، تطبيق المنزل وتطبيقات الأخبار والبودكاست مخصصة لأجهزة ماك، وربما تجري إضافة المزيد من تطبيقات iOS لأجهزة ماك لتحل محل آيتونز، وهذا يعني الانفصال التام بين جميع تلك الخدمات.

متابعون ذكروا أن هذه الخطوة ستمكن “آبل” من تقديم نفسها مجددا كمزود لخدمات ترفيه متعددة، إذ تحاول الشركة من خلال سياستها الجديدة تعويض نقص مبيعات أجهزتها، بالخدمات التي تقدمها وريادتها في ذلك.

ووفقا لتقارير مختلفة، فإن “آبل” تخطط لتطوير تطبيقات أخرى بما في ذلك الكتب والرسائل والبريد، كما أعلنت خططا طموحة لبرامج الفيديو الأصلية التي تضم فنانين معروفين على الساحة الأميركية والعالمية.

ورغم أن الاستغناء عن برنامج “آيتونز” سيكون محزنا لمحبيه من المستخدمين إلا أن السياسة الجديدة لـ”آبل” ستعطي دفعا جديدا لصناعة الترفيه الرقمية، بحسب ما أكد خبراء لـ”بلوميرغ”.

تابعونا على قنوات المواقع الاجتماعية

F_icon.svg      Twitter-icon.png      51     111

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.