Home / “آبل” تتراجع وتعترف بتعرّضها لهجوم إلكتروني رُبط بالصين

“آبل” تتراجع وتعترف بتعرّضها لهجوم إلكتروني رُبط بالصين

بعد تقرير من شبكة “بلومبيرغ” تحدّث عن هجوم صيني على الشركات الأميركية الكبرى، بما فيها “أمازون” و”آبل”، ونفيهما الشديد لمضامين التقرير، عادت “آبل” للتراجع عن نفيها واعترفت بأنها وجدت برامج ضارة على خوادم Supermicro الخاصة بها.

وتقول شركة “آبل” إنها اكتشفت برامج ضارة على خادم واحد في عام 2016. وهذا لا يتعارض مع الهجوم على الأجهزة، بل في الواقع يعزّزها، بحسب موقع “ماشابل”.

وما زاد الشكوك حول العلاقة بين إعلان الشركة والهجوم المحتمل، هو تحدّث الشركة عن كون برامج ضارة هي السبب وراء التوقف عن شراء الخوادم من شركة Supermicro التايوانية الأميركية.

ولم تكن “آبل” الشركة الوحيدة التي تعرضت للخطر، إذ قالت “فيسبوك” إنه في عام 2015 تم إعلامها بـ”تلاعب خبيث بالبرامج المتعلقة بـ Supermicro”.

وفي ذلك الوقت، اشترت “فيسبوك” عدداً محدوداً من أجهزة Supermicro، لأغراض الاختبار المحصورة فيالمختبرات، ولم تستخدم أي خوادم Supermicro خارج إعدادات المختبر. وتعمل الشركة الآن على إزالة الخوادم، على الرغم من أنها لم تعثر على برامج ضارة.

وبحسب “ماشابل”، من مصلحة “فيسبوك” أن تكون مجتهدة في هذا الجانب، خصوصاً في ضوء الاختراق الحديث للبيانات الذي أثر على 50 مليون شخص.

تابعونا على قنوات المواقع الاجتماعية

F_icon.svg      Twitter-icon.png      51     111

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.